الأحد، 5 أغسطس، 2012

الخطوط السعودية تعزز أسطولها الجديد بأربع طائرات قبل نهاية العام

الرياض / أعلن السيد خالد الملحم مدير عام الخطوط السعودية أن الخطوط ستتسلم أربع طائرات جديدة قبل نهاية العام الجاري، ثلاثة منها "ايرباص" وطائرة رابعة من نوع "بوينغ 777".
وبهذا التصريح، يصبح عدد الطائرات الجيدة التي تسلمتها الخطوط السعودية خلال العام الجاري أحد عشر طائرة.

وأوضح الملحم أن الناقلة تسلمت حتى الآن 57 طائرة جديدة من أصل 90 طائرة جديدة تمثل الأسطول الجديد للشركة، وتتنوع بين إيرباص وبوينج وبأحجام مختلفة.

وقال "إن الأسطول الجديد سيعزز قدرة الناقلة على المنافسة ومواجهة التحديات، ويزيد من الإمكانات الحالية".

وأضاف "الخطة التشغيلية لموسم صيف 2012، حققت نجاحا كبيرا منذ أن بدأ تطبيقها في السادس من يونيو الماضي، حيث يشهد موسم الصيف لهذا العام إقبالا مضاعفا على السفر بسبب تداخل الإجازة الصيفية مع ذروة موسم العمرة".

من جهتها، أصدرت الناقلة بيانا أكدت فيه أن نسبة مواعيد انضباط الرحلات بلغت 86.94 %، وأن أعداد المسافرين عبر طائرات الخطوط السعودية خلال النصف الأول من العام الجاري قد ارتفعت إلى 12.04 مليون راكب.

الخطوط السعودية تتسلم طائرة جديدة من طراز بوينج 777 بعيدة المدى

جــدة : واس
 
تسلمت الخطوط الجوية العربية السعودية طائرة جديدة من طراز بوينج (777 - 300 ER) بعيدة المدى ضمن أسطول المؤسسة الجديد والمكون من (20) طائرة من هذا الطراز , في إطار خطة المؤسسة الاستراتيجية لتحديث اسطولها بعشرات الطائرات من طرازي بوينج وايرباص بما يفضي إلى تحقيق الزيادة المستهدفة في أعداد الرحلات وتوفير سعة مقعدية تلبي احتياجات المسافرين على القطاعين الداخلي والدولي .

وأوضح نائب مدير عام الخطوط السعودية عبدالعزيز بن رحيم الحازمي أنه باستلام الطائرة الجديدة من هذا الطراز يصل إجمالي ما تم استلامه إلى (5) طائرات من هذا الطراز , لافتا إلى أنه سيتم دمج الطائرة الجديدة إلى جانب الطائرات التي سبق استلامها بالمنظومة التشغيلية للمؤسسة ليصبح إجمالي ما تسلمته "السعودية" من أسطولها الجديد حتى الآن (57) طائرة من طراز ايرباص 320 و 321 و 330 مختلفة الأحجام بالإضافة إلى بوينج (777 - 300 ER) .

وأشار إلى أن اختيار وتحديد أنواع الطائرات وأحجامها يتم وفق الخطة الاستراتيجية لتحديث الأسطول للوفاء بالمتطلبات التشغيلية المتزايدة على القطاعات الداخلية والدولية , منوها بالدعم الذي تحظى به الخطوط السعودية من صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن محمد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية بهدف تعزيز مكانتها وموقعها التنافسي على المستويين الإقليمي والدولي .

يشار إلى أن الطائرة الجديدة توفر أقصى درجات الراحة والرفاهية للمسافرين من خلال مقاعدها الرحبة وتجهيزاتها التقنية المتقدمة , حيث تنقسم السعة المقعدية على هذه الطائرات إلى مجموعتين تشمل المجموعة الأولى درجة الأعمال بسعة (30) مقعداً ودرجة الضيافة بسعة (383) مقعداً ، بينما تتضمن المجموعة الثانية ثلاث درجات الأولى بسعة (24) مقعداً والأعمال بسعة (36) مقعداً بينما تشمل درجة الضيافة (245) مقعداً .

كما ستتسلم "السعودية" خلال الأعوام القليلة القادمة (8) طائرات جديدة من طراز بوينج (787 - 9) دريملاينر وهي الطائرة الأحدث على مستوى العالم .