الأربعاء، 5 مايو، 2010

الشيخ احمد الغامدي اصبح اداة في يد الليبراليين

قال إنهم يستغلون بعض المنتسبين للعلم والدعوة لتمرير أفكارهم الخطيرة
الشيخ محمد الهبدان لـ "سبق" : الغامدي أصبح أداة في يد الليبراليين


خالد علي – سبق – جدة : كشف الشيخ الدكتور محمد بن عبدالله الهبدان، المشرف العام على مؤسسة شبكة نور الإسلام، رئيس مجلس إدارة قناة الأسرة الفضائية، إمام جامع العز بن عبدالسلام بالرياض لـ "سبق" أن الشيخ أحمد قاسم الغامدي، مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة مكة المكرمة, أصبح من حيث يشعر أو لا يشعر أداة في يد التيار الليبرالي، يوظفها لإثارة الزوبعة الحاصلة في الوقت الحاضر، مشيراً إلى أن الليبراليين لهم دور ظاهر في التصريحات حول الاختلاط وصلاة الجماعة, لأنهم هم الذين يسألون غالباً ويظهرون التصريح، ويعلنونه، ويحتفون به، ويصنعون له المقابلات الصحفية، وينفخون في القضية.


وأوضح الشيخ الدكتور محمد الهبدان في تصريح خص به "سبق"، أن التيار الليبرالي الآن يستخدم ما استطاع من الضغط، ويحاول استغلال بعض المنتسبين للعلم والدعوة وغير هؤلاء لتمرير أفكار"الغامدي" وتوجهاته الخطيرة, كما حصل في تركيا ومصر وسوريا وتونس وغيرها من بلاد الإسلام، ولكن أكثر ما يمررون أفكارهم عن طريق فرضها في الواقع فرضاً دون أن يتبناها المجتمع عن قناعة، وهؤلاء يعرفون بأنهم شرذمة قليلون.


وأكد الشيخ الهبدان أن المجتمع السعودي لا يقبل أفكار الليبراليين ولا أطروحاتهم, ولكنهم يحاولون فرض الأمر الواقع على الناس, ولا ينتظرون من عالم فتوى ولا رأياً، فهم لم ينتظروا فتوى في فرض التأمين والاختلاط في ميادين كثيرة مثل الاختلاط في كليات الطب، والمستشفيات، وبعض إدارات البنوك، وبعض الدوائر الحكومية وغيرها كثير.


وأشار إلى أن الليبراليين إن استطاعوا "ذر الرماد في العيون", من خلال بعض أهل العلم الذين يركبون موجتهم إما لاجتهاد لا يفطن معه إلى مآلاته، أو لجهل، أو لهوى في نفسهم، فهذا يعد مكسباً لليبراليين، ولكن المجتمع، بفضل الله تعالى، لا يمكن أن يوافقهم ويتحول إلى ما يريدونه جملة واحدة، فالمجتمع يعي خبث هؤلاء ومكرهم وأنهم أذناب للغرب ولا يقبل إلا من العلماء الراسخين، لذلك نجد أن الليبراليين باتوا يحرصون من باب التغطية على توجهاتهم بمثل هذه الفتاوى الشاذة التي يأملون أن يكون لها رواج ينتقل بعدها المجتمع إلى مرحلة وسيطة لينقلوه بعدها إلى الحضيض الذي يريدون، ونسأل الله تعالى أن يكفينا شرهم بما يشاء إنه سميع مجيب الدعاء.. وهنا تأتي أهمية أن يقوم كل واحد منا، ذكراً كان أم أنثى، بدوره في مقاومة هؤلاء العابثين وفضحهم وكشفهم.


وأضاف الهبدان أن الشيخ عبد العزيز بن باز، رحمه الله تعالى، قال : ( الواجب على الأمة الإسلامية أن تقابل كل سلاح يصوب نحو الإسلام بما يناسبه ، فالذين يحاربون الإسلام بالأفكار والأقوال يجب أن يبين بطلان ما هم عليه بالأدلة النظرية العقلية، إضافة إلى الأدلة الشرعية، حتى يتبين بطلان ما هم عليه).

الموضوع الأصلي | الشيخ احمد الغامدي اصبح اداة في يد الليبراليين
_________________________________________________
اسلوب | دليل | منتديات | اسلوب مختلف | توبيكات | العاب | صور | يوتيوب | عالم حواء


Hotmail: Free, trusted and rich email service. Get it now.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق