الثلاثاء، 25 يناير، 2011

د. العثمان: نحتاج لأكثر من خمسين جامعة على الأقل لكي ندخل مجتمع المعرفة

أعلن عن جوائز سنوية بقيمة نصف مليون للجمعيات العلمية المتميزة

 
الزميل البريكي يتسلم تكريم الرياض من د. العثمان ود. القحطاني
 
الرياض - ماجد البريكي تصوير - عبداللطيف الحمدان

أوضح مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله العثمان أن المملكة تحتل المركز الثالث عالمياً بعد الصين والهند في عدد المبتعثين وأن عدد المبتعثين السعوديين بلغ أكثر من مائة ألف مبتعث من خلال برامج الابتعاث، وقال أننا نسعى ان نكون مصدرين للمعرفة بدلا من ان نكون شعوب مستهلكة لها، وشار الى أننا نحتاج لأكثر من خمسين جامعة على الأقل لكي ندخل الى مجتمع المعرفة، وذلك أثناء افتتاحه للمؤتمر السعودي العالمي الثاني والعشرين للجمعية السعودية لطب الأسنان، تحت شعار "تعزيز التميز في العناية بالأسنان" صباح أمس بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض والتي تمتد فعالياتة على مدار ثلاثة أيام وأترجل العثمان كلمة الافتتاح وقال "يسعدني في هذا اليوم أن نهنئ أنفسنا جميعا بعودة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز معافى سالما إلى المغرب الشقيقة والقلوب تخفق إنشاء الله بعودته للوطن في القريب العاجل.
وأضاف: مما لا شك فيه أن اليوم جامعة الملك سعود سعيدة وفخورة جدا أن تحظى بجمعية في مثل الجمعية السعودية لطب الأسنان، فهذا الفخر مجرد من العاطفة ولكنه مبني على مؤشرات أداء، فاستطاعت هذه الجمعية أن تحقق المركز الأول من الجمعيات المنتمية للجامعة والتي يتجاوز عددها الخمسين جمعية.






واستطرد قائلاً: اليوم جامعة الملك سعود يجب أن تفتخر بهذا العدد الكبير من الجمعيات ذات النوعية حتى وإن كان عددها أقل من عشر جمعيات، ولذلك أعلنت الجامعة عن جائزة سنوية سوف تخصص للجمعيات النشيطة والمتميزة وسوف تمنح الجمعية التي تحظى بالمركز الأول جائزة 300000 ريال والمركز الثاني 200000 ريال والمركز الثالث 100000 ريال من مبدأ أن التكريم هو من أحد مبادئ اختصار الزمن من أجل تحقيق التميز وازدهار الجمعيات العليمة.
وشدد العثمان أنه يجب ان تدرك الجمعيات حجم المطلوب منها ولاشك ان تنظيم المؤتمرات العليمة احد المهام الرئيسية للجمعيات، وأبان العثمان ان المجتمع ينتظر الكثير من الجمعيات المدنية وبالتالي فان الجمعيات يجب ان تتفاعل مع قضايا المجتمع كذلك البحث العلمي، إن أي أمة تريد ان تختصر الزمن يجب ان تركز على البحث العلمي المتميز والتطوير لأننا نعيش في قرن ليس له علاقة بالقرن الذي يسبقه الا من حيث الزمن وهذا ما نسميه القرن الواحد والعشرين عصر الاقتصاد المعرفي "اقتصاد العقول".






 

العثمان واللواء كتاب العتيبي يدشنان المعرض المصاحب
 




واوضح أن البحث العلمي يجب أن يرتكز على اهداف أهمها النوعي الاستراتيجية والتي يجب ان تقوم على أحد هذه الاهداف وهي أن يكون مخرجات البحث نتاجه قيمة مضافة للاقتصاد الوطني أو يجب ان يكون به خدمة للبشرية وتحسين جودة حياتهم ويجب ان تلعب مخرجات البحث العلمي النوعي تحقيق الامن الوطني.
وذكر العثمان أن الجامعة سوف تقدم خدمات طبية لاكثر من مليون وخمسمية الف بالسنة من خلال تأسيسها مدينة طبية متكاملة ومستشفى متخصص لطب الاسنان.
تلا ذلك تكرم رعاة المؤتمر وهم وزارة الصحة ممثلة بالشؤون الصحية لمنطقة الرياض والراعي الرسمي للجمعية السعودية لطب الاسنان يونيليفر سجنال العربية ورعاة المؤتمر شركة العبيكان وكولجيت ووالراعي الاعلامي جريدة الرياض والداعم الرسمي للجنة الطبية.
ثم دشن الدكتور عبدالله العثمان ومدير عام الخدمات الطبية للقوات المسلحة اللواء الطبيب كتاب العتيبي المعارض المصاحب لفعاليات المؤتمر والتي شاركت به أكثر من 250 شركة عالمية في مجال طب الاسنان.
تأسيس الجامعة للمدينة الطبية المتكاملة سيخدم أكثر من مليون وخمسمائة ألف مستفيد بالعام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق